-1; ?>
أنت الزائر رقم
اليوم هو الخميس أكتوبر 23, 2014 12:21 am
تغيير حجم الخط
العلوم الخفية المعلم موفق أراكيلي

مواضيع و مقالات عن الفنون القتالية

من هم النينجا

كونفو ووشو - نينجا - جوجيتسو - كراتية - تاي بوكسينغ - موتاي - كيك بوكسينغ - ساموراي - نيشاكو - اكيدو - المصارعة - الملاكمة

المشرفون: المشرف العام, الماستر دورا

من هم النينجا

مشاركةبواسطة المشرف العام » الخميس نوفمبر 25, 2010 8:28 am

منقول ومترحم المصدر الموسوعة العالمية للفنون القتالبة

من هم النينجا
النينجا تعني في اللغة اليابانية اللصوص وفن الننيجستو "Najastu" يعني فن السرقة أو التلصص، ومن الصعب معرفة البداية التاريخية الحقيقة لبداية ظهور رجال النينجا، وكل ما وصل إلينا عبارة عن قصص وحكايات تناقلتها الأجيال عبر العصور حول النينجا ومقدرتهم القتالية التي لا حدود لها. كانت بداية ذلك الفن الحربي والذي ظهر منذ حوالي 800 عام وفي الحكايات الأسطورية يروى أنه كانت هناك معركة حاسمة بين الإمبراطور (Jimmu) وقوات قلعة أسو (Iso castle) وكانت هزيمة الإمبراطور محققة.. وفي إحدى الليالي رأى الإمبراطور حلم أنه يجب ان يحصل على قطعة طين من جبل (Mt. Amakaga) الواقع في وسط المقاطعة التي يسيطر على حكمها رجال القلعة واستعان الإمبراطور باثنين من أخلص حراسه وهم (Shinetduhiko and Otokashi) وتمكنا من اختراق خطوط الأعداء والوصول إلى منتصف تلك المقاطعة والحصول على قطعة الطين المطلوبة والعودة بها إلى الإمبراطور الذي خاض بعد ذلك المعركة وهو في ثقة شديدة بالنصر وكان له ما أراد ومن هنا بدأ تطوير فن الجاسوسية أو السرقة أو ما يعرف باسم (ninjutsu) حكاية الإمبراطور شوجين
أما أشهر القصص المعروفة عن البداية الحقيقة للنينجا فكانت في منطقة (Tokugawa era) باليابان في عصر الإمبراطور شوجين "Shogun" والذي كان مشهور بالطغيان والاستبداد وكان لديه عدد كبير من الجنود المعروفين باسم الساموراى "Samurai" والذين يخضعون لحكمه ويدينون له بالسمع والطاعة إلى حد الموت من اجله وكانت مهمة الساموراى الأساسية حفظ الأمن والنظام وحماية الناس من الأخطار ولكن الذي حدث أنه بدأوا يستبدوا بالحكم بدورهم وبدءوا في إيذاء الناس والحصول منهم على كل ما يريدون والذي يرفض منهم كان يقتل بالسيف خاصة الفلاحين البسطاء الذين لا يجدون من يدافع عنهم ضد جنود الساموراى الأقوياء وسيوفهم التي لا تعرف إلا الطاعة للإمبراطور شوجين "shogun".. ومن هنا بدأت تظهر فكرة رجل النينجا فكان الفلاحين يهربون إلى الجبال ويقال أن بعض الفلاحين أو المطلوبين من رجال الساموراى هربوا إلى بجال أيجا وكوجا "Iga and Koga" وهنا تعلموا القتال الصيني على يد معلم يسمي صن زى " Sun Tzu" ثم يعودون لقتال الساموراى والسرقة والنهب والقيام بأعمال التجسس وغير ذلك مما يمكن أن يطلق عليه الآن حرب العصابات أو الحروب المصغرة المعروفة بأسم "كازيلا". وكانت قوات الساموراى تخشي النينجا رغم أن رجل الساموراى أقوى وأكثر تدريبا وهنا ينبغي ان نفهم طبية رجل الساموراى فحياة الساموراى تقوم على السيف فهو يعيش بالسيف ويموت من أجله ولا يخاف الموت على الإطلاق فيما يعرف باسم باشيدو " Bushido" وفي حالة الانتحار لأى خطأ ارتكبه يقوم بقتل نفسه بشق امعائه بشكل عرضي فيما يعرف باسم سيبيكو أو هارا كيرا "seppuku" او " hara-kiri".. ولكنه مع ذلك كان يخشي قتال النينجا لأنه تعود على أسلوب القتال الحربي بأسلوب الفرسان بمعني فارس مقابل فارس فهو لايعرف الاختباء ويفضل الموت على ان يهرب كما أنه لا يستطيع ان يهاجم من الخلف وهذا يختلف كلية عن أسلوب النينجا.
أسلوب النينجا .. الكر والفر!
أسلوب رجال النينجا يختلف كلية عن رجال الساموراى فهم لا يقاتلون وجها لوجه في الغالب لأنه أشبه برجال المقاومة الشعبية الذين يدخلون الحروب دون تدريب عسكري منظم في الغالب أو يمكن أن نشبه بعضهم بما يسمي مطاريد الجبل فهم يعتمدون على الكر والفر وإجادة الرماية من بعيد سواء بالأسهم أو بالسكاكين أو بالنجوم المعدنية التي تتميز بسهولة حملها..
نبذه مختصره عن النينجا لمن
ومن هنا تأتي خطورة رجال النينجا الذين يعرفون مقدرتهم جيدا فهم لا يستطيعون القتال بالأسلوب الحربي التقليدي لذا لجئوا إلى ذلك الأسلوب الذي سبب متاعب شديدة لرجال الإمبراطور الساموراى وبدأت تظهر خطورتهم بعد ذلك حتى أصبح الحكام يستعينون بهم في حروبهم ضد أعدائهم في ضرب إمدادات العدو وتقصي المعلومات فتحولوا من لصوص مطلوبين من القانون إلى أبطال قوميين يساعدون الوطن ويحمون الشعب بل وأصبح سلاح من ضمن أسلحة الجيش الهامة.
النينجا.. القدرة على التعايش
رجال النينجا لديهم قدرة عالية على التعايش مع البيئة فهو دائم هارب من رجال القانون يعيش في الجبال أو الغابات في ظروف صعبة لذا فهو لديه القدرة على التعايش مع أي بيئة إلى جانب قدراته كملاح يعرف الاتجاهات سواء عن طريق النجوم أو جذور الشجر وكذلك لديه القدرة على الطهي والإسعافات الأولية ولديه القدرة على معرفة مصادر المياه من خلال الحشرات والنمل.. وبالتالي فهو لديه القدرة على التعايش منفردا وسط أي ظروف صعبة وهو دائما يتحرك في زيه الأسود حتى لا يعرفه أحد فهو دائما مطلوب من رجال القانون أو رجال الإمبراطور وهو دائما في حالة صراع مستمرة. أما مع طغيان السلطة من أجل أبناء الشعب من الفلاحين الذين يدافع عنهم أو في صراع مع الأعداء من أجل الوطن لذا فهو دائما مغمور في ذلك الزى المظلم حتى لا يعرفه أحد وهنا نتذكر إخواننا في فلسطين والذين نشاهدهم دائما يرتدون الأقنعة حتى لا تتعرف عليهم السلطة الإسرائيلية. وبالتالي تقبض عليهم الأمور تتشابه فسواء منذ 800 عام في منطقة توكاجاوى (Tokugawa era) أو الآن في فلسطين المحتلة فالقصة دائما تتكرر. النينجا والأبعاد الاقتصادية والسياسية!
كما ذكرنا كانت بداية ظهور النينجا مع طغيان الإمبراطور شوجين ورجاله ومن خلال هذا الاستبداد بدأت تظهر مقاومة الفلاحين البسطاء من أبناء الشعب والتي أدت إلى ظهور اللصوص أو النينجا لمحاربة هذا الاستبداد أو للاستبداد أحيانا. وتتشابه بداية ظهور النينجا مع بداية ظهور عصابات المافيا الإيطالية في جنوب إيطاليا فبداية ظهور المافيا كانت في جنوب إيطاليا حيث الفقر والجهل بينما أهالي الشمال يعيشون في بذخ ورفاهية فبدأت جماعات من الأسر الإيطالية تهاجم مناطق الشمال من أجل المال . ومن هنا بدأت اكبر تنظيم عصابي معروف حتى الآن حول العالم لكن ظاهرة النينجا أخذت أبعاد أخرى فبدأت تستثمر في السينما كظاهرة جذابة خاصة للشباب المحبين للرياضة وفنون الدفاع عن النفس وحتى في فترة ظهورها بدأت تستثمر في الدفاع عن الوطن ومصالحه ولكن في النهاية نستطيع على حقيقة واحدة أن استبداد الأنظمة الحاكمة يؤدى إلى ظهور مثل هذا النوع من الظواهر سواء كانت إيجابية أو سلبية وعلى مستوى الوطن العربي يمكن أن نتذكر في هذه الحالة أدهم الشرقاوي اللص الذي كان يحارب استبداد النظام الحكام في تلك الفترة وحتى الآن نتذكره على انه بطل قومي رغم أن قصته مشهورة ومعروفة وموضوعة في متحف الشرطة بجمهورية مصر العربية على أنه أحد الظواهر الإيجابية رغم انه لص وسواء كنا على جبال الصين أو جنوب إيطاليا أو صعيد مصر أو في الأرض المحتلة فالظاهرة تتكرر دائما ظاهرة اللجوء إلى أساليب اللصوص للدفاع عن الحق. ولكن إذا أردت أن تكون رجل نينجا فيجب أن تطبق القاعدة الأساسية هي تعلم وتدرب باستمرار فرجل النينجا ليس فقط مقاتل بارع بل أنه يجمع في شخصيته بين المحارب والطباخ والطبيب والمدرس والمترجم والبحار والفلكي لذا إذا أردت أن تطبق أسلوب النينجا يجب أن تقرأ كثيرا وتتعلم كثيرا وتتدرب كثيرا ونتذكر أثناء ذلك هؤلاء الرجال الذين صعدوا إلى قمة جبلي أيجا وكوجا " Iga and Koga" وعانوا كثيرا ليصبحوا رجال ننيجا حتى يعودوا مرة أخرى إلى أسفل إلى أهاليهم من الفلاحين البسطاء ليقفوا بجوارهم دفاعا عن الحق.
معنى كلمه نينجا؟لتنال إسم " النينجا " وهو لقب الشرف . ويعني
الرجل المحترم والذي يبحث فقط عن النور والسلام
موسوعة الفنون القتالية.....النينجا
من هو النينجا وكيف يتدرب لكي يصل الي هذا المستوي الخيالي ..
كما هو معروف يكون هدف مقاتل النينجا هو انهاء القتال
باسرع طريقة ممكنة وباقصر الطرق لذلك قام اساتذة النينجا بحذف
الجانب الأستعراضي نهائيا وهناك شيء اساسي في فن النينجا وحياة
النينجا او المقاتل وهو انه يعشق جسده جدا فلذلك يبتعد عن كل شيء
يضر به ايا كان من تفكير او شرب او طعام او رؤية او سمع
او فعل ..
فهو يعيش حياة النينجا و لايتدرب ساعات معينة من اليوم
بل هو دائما في تدريب مستمر فهو يتدرب وهو سائر بين الناس
وهو يتناول طعامه الخاص وهو يشرب شرابه وهو جالس وهو قائم وفي
كل وضع يحس بكل شيء ويحب كل شئ فيتفاعل مع كل شئ , وهو
تماما مثل الماء هادئ جداً ولين جدا وصامت دائما وايضا بارد جدا
صلب وعنيف ، قوي دائما وعند الضرورة ولانه يتدرب دائما يجيد
القتال دائما وهو مستعد في اي وقت وتحت اي ظرف .
موسوعة الفنون القتالية.....النينجا
ماهي النينجا؟
موسوعة الفنون القتالية.....النينجا
يتبادر إلى الذهن دائما عندما يذكر لفظ "النينجا" ذلك الرجل المرتدي
السواد والذي لا يظهر منه سوى جزء بسيط من عينيه ويمتلك
قدرات بدنية لا حدود لها فهو يجيد كل فنون القتال ويجيد استعمال
كل أنواع الأسلحة إلى جانب مهارات فلكية وطبية إلى جانب العديد
والعديد من المهارات، وقد تسببت السينما في تثبيت تلك الصورة في
أذهان كافة الناس.
معنى النينجا لغوياً.. وبداية ظهورها
النينجا تعني في اللغة اليابانية " الخفاء " وفن الننيجتسو "Najatsu"
يعني فن التخفي أو التلصص، ولقد عرفنا النينجا من القصص
والحكايات التي تناقلتها الأجيال عبر العصور حول النينجا ومقدرتهم
القتالية التي لا حدود لها.
البداية التاريخية الحقيقة لبداية ظهور رجال النينجا
كانت بداية ذلك الفن الحربي والذي ظهر منذ حوالي 800 عام وفي
الحكايات الأسطورية يروى أنه كانت هناك معركة حاسمة بين
الإمبراطور (Jimmu) وقوات قلعة أسو (Iso castle) وكانت
هزيمة الإمبراطور محققة..
وفي إحدى الليالي رأى الإمبراطور حلم أنه يجب ان يحصل على
قطعة طين من جبل (Mt. Amakaga) الواقع في وسط المقاطعة
التي يسيطر على حكمها رجال القلعة واستعان الإمبراطور باثنين
من أخلص حراسه وهم (Shinetduhiko and Otokashi) وتمكنا
من اختراق خطوط الأعداء والوصول إلى منتصف تلك المقاطعة
والحصول على قطعة الطين المطلوبة والعودة بها إلى الإمبراطور
الذي خاض بعد ذلك المعركة وهو في ثقة شديدة بالنصر وكان له ما
أراد ومن هنا بدأ تطوير فن الجاسوسية أو السرقة أو ما يعرف باسم (ninjutsu)
أسلوب النينجا .. الكر والفر

أسلوب رجال النينجا يختلف كلية عن رجال الساموراى فهم لا

يقاتلون وجها لوجه في الغالب لأنه أشبه برجال المقاومة الشعبية

الذين يدخلون الحروب دون تدريب عسكري منظم في الغالب أو
يمكن أن نشبه بعضهم بما يسمي مطاريد الجبل فهم يعتمدون على
الكر والفر وإجادة الرماية من بعيد سواء بالأسهم أو بالسكاكين أو
بالنجوم المعدنية التي تتميز بسهولة حملها..
ومن هنا تأتي خطورة رجال النينجا الذين يعرفون مقدرتهم جيدا فهم
لا يستطيعون القتال بالأسلوب الحربي التقليدي لذا لجئوا إلى ذلك
الأسلوب الذي سبب متاعب شديدة لرجال الإمبراطور الساموراى
وبدأت تظهر خطورتهم بعد ذلك حتى أصبح الحكام يستعينون بهم
في حروبهم ضد أعدائهم في ضرب إمدادات العدو وتقصي
المعلومات فتحولوا من لصوص مطلوبين من القانون إلى أبطال
قوميين يساعدون الوطن ويحمون الشعب بل وأصبح سلاح من
ضمن أسلحة الجيش الهامة.
النينجا.. والقدرة على التعايش
رجال النينجا لديهم قدرة عالية على التعايش مع البيئة فهو دائم
هارب من رجال القانون يعيش في الجبال أو الغابات في ظروف
صعبة لذا فهو لديه القدرة على التعايش مع أي بيئة إلى جانب قدراته
كملاح يعرف الاتجاهات سواء عن طريق النجوم أو جذور الشجر
وكذلك لديه القدرة على الطهي والإسعافات الأولية ولديه القدرة على
معرفة مصادر المياه من خلال الحشرات والنمل..
وبالتالي فهو لديه القدرة على التعايش منفردا وسط أي ظروف صعبة وهو دائما يتحرك في زيه الأسود حتى لا يعرفه أحد فهو
دائما مطلوب من رجال القانون أو رجال الإمبراطور وهو دائما في
حالة صراع مستمرة. مع طغيان السلطة من أجل أبناء الشعب من
الفلاحين الذين يدافع عنهم أو في صراع مع الأعداء من أجل الوطن
لذا فهو دائما مغمور في ذلك الزى المظلم حتى لا يعرفه أحد
وبالتالي تقبض عليهم الأمور تتشابه ذلك منذ 800 عام في منطقة
توكاجاوا (Tokugawa era) .
تاريخ النينجا المتداول في اليابانموسوعة الفنون القتالية.....النينجا
تترجم النينجاتسو عادة بفن الخلسة أو التسلل فالحروف الأولى من
نينجا وهي نن والتي يمكن ترجمتها ب شينوبي ايضاً لها عدة معاني
مثل المثابره والتحمل والتسامح . يستخدم تعبير النينجاتسو عادة
للإشارة الى الطرق والتقنيات المعينة التي يستخدمها النينجا .
النينجاتسو كطريقة للحياة لم تنشأ في ليلة وضحاها . ولكنها تطورت
عبر سنوات ولم ينشأ مسمى النينجاتسو نفسه الا بعد عدة اجيال
بعدما بدأت حياة النينجا .
نشأت النينجاتسو في وسط هونشو ( أكبر الجزر اليابانية ) قبل
حوالي الف ومائة عام تقريبا حيث طورت العائلات التي كانت تسكن
الجبال الوعرة والبعيدة . كانت تلك العائلات من المراقبين العظماء
للطبيعة وشعروا بارتباط قريب من الأرض . وكان اسلوب حياتهم
يعيش طبق لقوانين الطبيعة وليس ضدها . وكان النينجا ايضا شعب
روحاني جداً واصبحت معتقداتهم جزءاً مكمل للنينجاتسو . احد
التأثيرات الروحية كان ( الشنتو ) أو ( طريق الكامي ) وكامي هي
الكلمة اليابانية للإله . ويتضمن معناها الشعور بالقوة المقدسة أو
المؤثرة بدلاً عن الكائن المقدس ، كان اليابانيون الأوائل يعتقدون ان
كل عالمهم المكون من الأنهار والجبال والبحيرات والأشجار يحمل
طاقتهم وروحهم الخاصة ، أحد المؤثرات الروحية الأخرى للنينجا
كان ( ميكيو ) وهو بالنسبة للنينجا لم يكن دينا بقدر ماكان طريقة
لتعزيز القوة الشخصية . تضمنت هذه الطرق استخدام كلمات ورموز
سرية لتركيز طاقاتهم ونواياهم نحو اهداف محددة .
ومن المقبول عموماً ان الطرق الموجودة في النينجاتسو نشأت خارج
اليابان . بالصين تحديداً بعد سقوط سلالة ( تانغ ) في الصين هرب
العديد من المحاربين المطرودين والفلاسفة واستراتيجيو الجيش إلى
اليابان لتجنب عقاب حكام الصين الجدد . ويعتقد ان عائلات النينجا
قد تعرضت للعديد من استراتيجيات وفلسفة هؤلاء المحاربين المنفيين
على مر القرون . مما ساعد على تشكيل ما اصبح يعرف
بالنينجاتسو . كما تأثر النينجا ايضا بمجموعة من الأشخاص تدعى
( شوجينجا ) الذين تجولوا في نفس المناطق الجبلية التابعة للنينجا
وكانت طريقة الشوجيندو الروحية لإكتشاف الذات تتكون من اخضاع
النفس لظروف الطقس والأرض القاسية في تلك المنطقة لأخذ القوة
من الأرض نفسها . فهم يمشون على النار ويقفون خلف الشلالات
المجمدة ويتعلقون على حافات المنحدرات في محاولة للتغلب على
الخوف واكتساب قوى الطبيعة .
ومن الخطأ القول ان هذه الطرق الروحية الثلاثة كانت الجذور الحقيقية للنينجاتسو ولكن يوجد شك
ضئيل بانها كانت ذات تأثير كبير . كانت النينجاتسو ومازالت فلسفة منفصلة .
لم يكن لشعب النينجا طبيعة المحاربين بالذات ولكنهم كانوا يتعرضون
باستمرار لمضايقات المجتمع الحاكم في اليابان . فقد كانوا يخضعون
بشكل روتيني لنظام الضرائب الغير عادل والاضطهاد الديني . ثم
تعلموا النينجا في النهاية كيف يدافعون عن أنفسهم بشكل فعال أكثر
فأكثر واستخدموا معرفتهم الرئيسية بأعمال الطبيعة بالإضافة لتقنيات
عسكرية توارثوها عبر السنين مثل الأسلحة ضد جيوش الحكومة
المتفوقة عددياً , واستخدموا أي حيلة أو خرافةأو استراتيجية لحماية أنفسهم .
في حالات الضرورة كانوا يلجأون للخدع السياسية لضمان السلام
كان هناك مايقارب سبعون أو ثمانون عشيرة نينجا تعمل في مناطق
( كوجا وايجا ) في اليابان اثناء قمة نشاط النينجا .
معظم هؤلاء النينجا كانوا ينحدرون من الساموراي المطرودين لذلك
عملوا على جانب المخططات السياسية للحكومة وكان النينجا أحيانا
يستعين بالجيش أو مصادر جمع المعلومات لحماية اعضاءها من ان
يصبحوا ضحايا في النزاع على السلطة بين عشائر الساموراي
المتنافسة .
وفي بعض الأحيان كانت عائلة النينجا تدعم احد الفئات على
الأخرى إذا شعروا ان ذلك من مصلحتهم وكما هو الحال في أي
مجتمع ، كان هناك مرتدون أساؤا إستخدام التدريب الذي تلقوه .
ففي بعض الأحيان كان النينجا يؤجرون أنفسهم لأعمال التجسس أو
الإغتيال الخارجية ولسؤ الحظ اصبح هؤلاء المنبوذين نموذجاً
للنينجا الشرير الذي نراه اليوم في وسائل الإعلام ولكن على كل حال
مجموعة قليلة من النينجا العادي يبذل الكثير للإرتباط بعائلته
وأهداف جماعته لم يكن شعب النينجا جنودا في الدرجة الأولى ولكن
هناك طبعاً عمال النينجا الذين تدربوا منذ طفولتهم ليصبحوا محاربين لكن هذا التدريب كان وقائياً في العادة .
كان يعلم محاربي النينجا بأنهم قد يتم إستدعائهم في المستقبل لحماية
الجماعة لكنهم قضوا معظم حياتهم بالعمل في الزراعة أو التجارة .
ونادراً ماكان يطلب من عملاء المخابرات في النينجا الذين ارسلوا
ليعيشوا في قلاع الأعداء ان يعملوا في الظاهر .
فاذا استدعي احد الأعضاء للعمل فن ذلك يكون في العادة نتيجة
لمخطط حذر ويائس في الغالب .
حيث يتم الإتصال بالعميل ويقوم رئيسه تشونين بتكليفه بمهمة .
الشونين أو الرجل الوسيط هو الواسطة بين قائد عائلة جونين والعميل
وكان القائد الجونين هو الذي يتخذ القرارات الإستراتيجية الفلسفية
وذات المدى الطويل للعشيرة .
وغالبا ماتبقى هوية القائد سرية عن العميل والواسطة وبالطبع هناك
بعض الفترات التاريخية التي تطلبت سرية أكثر من الفترات الأخرى .
وفي النهاية اختفى هذا النشاط بأكمله ولكن القصص الموروثة بقيت
في بعض الحالات .
احزمة النينجا حسب الترتيب
في البداية هناك مستويات ورتب فعند بدايتك في ممارسة النينجا تكون بحزام
أبيض
أصفر
أخضر
أزرق
أحمر
أسود : لتصبح في النهاية نينجا
موسوعة الفنون القتالية.....النينجا

من يتجول بفكره بعالم النينجا سيمتلك المعرفة والقوة تماما كالدرجة
الأولى بالحزام الأسود في كل الأنظمة المعروفة لفنون الدفاع عن النفس.


تلك الرتبة والشهادة الرسمية التي تمنح او الكلام الموجود بها قد

يشترى .

فالحقيقة ان المستوى الحقيقي لمهارة الفرد هي مسألة الإختيار
الشخصي و التمرين .

فقد قيل أن النينجاتسو أفضل من الكونغ فو , اقوى من الكاراتية , انعم
من التايتشي , الطف من الجودو , واكثر موتا من الديم ماك أو لمسة
الموت .. وليس نحن من قال هذا ..
موسوعة الفنون القتالية.....النينجا

طريق المقاتل

لا يسعى مقاتل الجيو-جيتسو للشهره أو للمكاسب المادية إنما سعيه لتعلم ونشر علم صحيح وواقعي للناس الذين يستحقون تعلم هذا الفن ولنفسه أولا ، لأنه اختار هذا الطريق الصعب من أجل حياة سليمة وشجاعة مستقلة وحرية نافذة وشخصية قوية وجذابة تعطي انطباعا لصفة يحلم بها البشر بأن تكون
فيهم وهي صفة الفارس النبيل صاحب الشهامة والمروءة والأمانة والصدق . واثبات الولاء والوفاء والإخلاص لمن أوصله لهذه المرتبة بعد الله عز وجل .

قوانين القتال في الجيو جيتسو


تنقسم قوانين هذا الفن إلى 3 أقسام
:-
1- الجيو جيتسو الرياضية :-
وهي التي تعتمد على القتال والاشتباك الأرضي دون استخدام الضرب ((مصارعة فقط)) ، والحركات المسموحة هي كالتالي ( الخنق بجميع أنواعه ، قفل المفاصل بجميع أنواعه ، القذف أو
الرمي بجميع أنواعه ، الإنتهاء بالإذعان أو الإستسلام )

2- الجيو جيتسو النصف رياضية :-

وهي التي يضاف على القانون أعلاه القتال بالوقوف وهي اللكم بأنواعه والركل ، ولكن يتماسك الخصمان يمنع الضرب بصفة نهائية
.
3- الجيوجيتسو الغير رياضية " قتال مفتوح " :-

وهي التي يسمح بها للمقاتلين بحرية القتال والإلتحام حيث أنه يستخدم الضرب بجميع المواضع سواء بالأرض أو بالوقوف وتضاف ضربات عنيفة أخرى إلى اللكم والركل وهي كالتالي ( الضرب بالكوع ،
الضرب بالركبة ، الضرب بالرأس على الأنف أو الوجه ، الاشتباكات الأرضية مع الإذعان أو إنهاءالخصم عن طريق الضرب حتى يفقد وعيه أو يستسلم )

غالبا ما يستخدم القانون الثاني للصغار لتوخي الإصابات ، أما القانون الثالث فهو ما يتدرب عليه
فئة الرجال أو الكبار ممن يتجاوز عمره 17 عام ، أما القانون الأول فهو يستخدم للجميع حيث أنه يغلب به طابع الفن و المهارات الأساسية لدى المقاتل أو اللاعب ، وهذا القانون مثير جدا من ناحية المنافسة الرياضية ، فبه عنصر التشويق في جمع نقاط الفوز أثناء المنافسة ، كما وأنه قريب نوعا ما من قانون الجودو ولكن بزيادة التكنيكات والحركات الأرضية ، وقد جعل هذا القانون الكثير من الناس تقبل على الجو-جيتسو خصوصا من كان لا يميل أو لا يرغب بالقتال المفتوح ..

يرى الكثير من الماسترات بأن القانون الرياضي الأول هو المفتاح الاساسي للإنطلاق في المباريات المفتوحة ، حيث أن هذا القانون يقوم بتطوير العقل وتنمية الإستراتيجية في القتال واكتساب
هدوء الأعصاب في النزال مما يرفع أو يعزز مستوى أداء المقاتل في المباريات المفتوحة دون توتر أوعجلة في الهجوم .

4-
رياضة الجيو جيتسو

اشتقت مبادئها الأساسية أيضاً من الملاكمة الصينية القديمة مع تطوير وإضافة إحدى النظريات الصينية التي تعتمد على معرفة المناطق الحساسة من الجسم ونقاط الضعف لاستغلالها في حركات الهجوم أو القبض على أطراف الجسم بغرض التواء وكسر المفاصل وشل حركات الخصم .

إن هذه الرياضة تعتمد على الكثير من أنواع المسكات والضربات الخطرة التي تسبب الإصابات البالغة جداً وكان رجال فرق الأمن وقوات الفرق الخاصة في الجيش الصيني يتعلمون هذه الرياضة من أجل أداء المهام القتالية المطلوبة منهم ثم تسربت أسرار هذه اللعبة الخطرة إلى اليابان وتطورت فيها الحركات إلى أن أصبحت فيما بعد تعرف بالمصارعة اليابانية للدفاع عن النفس بالرغم من أن اللعبة صينية الأصل .

أسـرار النينجا

من خلال هذا الموقع ومن هذه الصفحة بالذات سأحاول ان انشر بعض اسرار وحقائق فن النينجا العظيم التي ارى انها ليست موجودة بأي رياضة أخرى كما ان هذه الاسرار تعتبر من فن الفراسه

حقائق النينجا

لقد سمعنا وشاهدنا النينجا من خلال الأفلام وانطبعت فكرة النينجا في عقول االكثير من الناس بأن النينجا كلها سحر ودجل والدليل ما شاهده البعض بأن النينجا قد يختفي عن طريق بعض الدخان او النار الذي يطلقه من يديه او القفزات الخارقة مثل سبايدر مان او انزال المطر و الرعد والبرق ... السؤال هل هذا حقيقي؟

الجواب طبعا ليس كل ماتشاهده صحيحا والفكرة من التخفي وماشابه هي توضيح لإمكانيات النينجا فالقصد بالإختفاء هو ان النينجا بفنه وحسه قد يكون بعيدا عن الأنظار وهذا مايجعله خفيا امام العدو فهو يعرف كيف يختبيء طبعا ليس بسحر وانما يختبي في الأماكن المظلمة او الأماكن العالية أو الإختباء بين الأشجار ... وبالنسبة للنار الذي يطلقها هو بالتحديد احدى اسلحة النينجا السرية التي يصنعها بنفسه كقنبلة الدخان او المساحيق المسببة للعمى أو المفرقعات والمتفجرات الصغيرة... وبالنسبة للتحكم بعناصر الطبيعة فهذا يوضح لك بأن النينجا انسان ليس طبيعيا فهو بإمكانة دراسة الأحوال الجوية والتكهن بأحوال الطقس وهذه الإمكانيات طبعا يكتسبها النينجا من اثر تدريباته بالطبيعه

واخيرا ليس كل مانشاهده بالأفلام يعتبر حقيقا فهو للتشويق فقط وهي مايشاهده الخصم عندما يتعامل مع النينجا فهو بالتأكيد يلعب مع شخص شبه خفي

بعض الحقائق

هناك البعض من الناس لايصدق والشئ الجديد المدهش الذي يرونه يقولون انه سحر او ماشابه ماذا لو رأى احدكم شخص يثني الحديد بحنجرته ويركز بعض السكاكين على حنجرته دون ان ينزف ... ماذا لو رأى احدكم شخص ينام على زجاج أو مسامير أو إبر حادة دون أن يصاب ... هناك اشياء كثيرة خيالية يستطيع فعلها الإنسان لكن بالتدريب الطويل

لو اننا رجعنا قليلا للماضي قبل عصر التكنولوجيا الحديثة . قبل الطائرات والسفن ... وللنظر قليلا ونتمعن في بعض الأشياء كيف لأطنان من الحديد والفولاذ تحلق وتطير و تقف في الهواء ( الطائرات ) ... كيف لهذه الأطنان ( السفن )ان تقف على الماء دون ان تغرق ... حيث ان مسمار صغير لايستطيع ان يطفو هل هذا سحر ام دجل .... الحقيقة ان لكل شئ طريقة معينة وخاصة فلم نكن نفكر بأن الإنسان قد يصنع مثل هذه الإبتكارات والأشياء الخيالية .... هذه القدرة أوجدها الإنسان فما بالك بالقدرات التي أوجدها الله داخل الإنسان ... فهي بالتأكيد اكبر وأعظم لكن يكمن السر في كيفية إظهارها ولإستفادة منها.

وهناك القدرة التي توجد في بعض البشر حيث يستطيع تدمير شخص او حجر او اي شي يريد وذلك بتوجه القدرة الداخلية التي أوجدها الله بداخلة وهي العين أو الحسد وهي حقيقة والكل يعرفها لكن كيف يستخرجها هذا الإنسان او كيف يتحكم بها هل هو ساحر ام قدرة إلاهيه.

هذا ما أردت قوله لكم بأن النينجا ليست سحر وانما هو تدريب وتركيز على إستخراج القدرات الداخليه التي خلها الله وهي تقرب من الله عز وجل اكثر والتحقق والتأمل في عظمتة فالصلوات بهذه الرياضة كثيره ولكن كل على دينه.

ملاحظه ايضا يوجد بهذا العالم الكثير من السحر والدجل ... وقد تجد قديما نينجا يكون ساحرا او مشعوذا ولكن ليس بهذا العصر فلا حاجة للساحر بان يتعب ويكرس كل حياته في التمارين الصعبة والقاسية بما انه ساحر اعني كل مايريده قد يفعله بسحره .

اسرار النينجا
لتكن نينجا هنالك شروط اساسية
اولاً يجب ان تكون قويا
يجب ان تكون متفهم
ان تكون جرئ
ان تكون صامتا وهاديء
النينجا هو الصياد الذي يعرف طرق فريسته ليضرب بسرعة وبكفاءه
النينجا هو المحارب الذي يتحمل ويتقبل مسؤلية افعاله
النينجا الرائع هو من يستطيع فهم العالم
وينظر بعيون ربه النينجا غامض ومحجوب بلغز .

اسطوري في بعثاته تجسس ، تخريب، وإغتيال في اليابان للقطاع، مم اكسبهم سمعة

القوى المتخفيه ، جنود الشبحِ، محاربوا الظل، الحراس الغامضون، والجواسيس
النجميون "
وتلاميذ النينجا المتقدمون. يعرفون انه حتى الرجال ذو القوة العظيمة لايستطيعون تغير
العالم.
القوة تستطيع ان تفرض نفسها لكن قوة النينجا تكتمل بالحب .
لذا تجد النينجا دائما يبحث في الانسجام مع الكون ليصبح جزاً بالبيئة المحيطة به.
يختفي بالكامل من عيون العدو بممارسته للنجاتسو وهي فن الخفاء. فما اقصده هنا

بكلمة خفاء ليست مثل ماتعتقد أو ما تشاهده بالأفلام ان كلمة خفاء اي ان يكون النينجا بعيداً عن انظار العدو .

من خلال هذا الموقع نعلمك اسرار هذا الفن القديم . فقط واحده من قدراتك وامكانياتك
تحتاج فقط ان تتبع هذه الرياضة لتصل لمرادك

ملابس النينجا
يطلق على زي النينجا اسم ( شينوبي شوزوكو ) ويكون لونه واحداً من ثلاثة ألوان فقط ولكن كان النينجا في العادة يلبس الأسود لان معظم اعمالهم تكون في الليل . الألوان الأخرى كانت الأبيض للتموية في الثلج والمموه عند مايكون النينجا في الغابة... وعندما كان النينجا يلبس زيه كاملاً يخفي جميع جسمه ماعدا يديه وفتحة صغيرة حول عينيه. ويوجد شق صغير في حذاءه بين أصابع القدم الكبير والأصابع الأخرى حتى يسهل عليه التسلق وصعود الجدران .
للشينوبي شوزوكو عدة جيوب في كامل الزي داخلية وخارجية وذلك لتخزين جميع الأدوات والأسلحة الصغيرة التي يحتاجها مثل السم ، الشوريكين أي النجوم الفولاذية ، السكاكين وغير ذلك . وكان يحمل النينجا معه ايضا عدة إسعافات أولية صغيرة وبدائية مليئة بالجرعات والمحاليل . ولم تكن جميع المهمات تتطلب ان يرتدي النينجا هذا الزي فأحيانا كان يرتدي النينجا زي القسيس أو الفلاح أو حتى الساموراي ويعتمد ذلك على طبيعة العمل .
ورد في التاريخ ان النينجا لم يكن يلبسون اللون الأسود لانه ليس اللون الطبيعي للبيئة ويكون واضحا حتى في الظلام بل كانوا يرتدون في العمليات الليلية ألوان الأزرق الغامقة والرمادي والبني الغامق .
اننا نشاهد زي النينجا كثيراً في الصور والأفلام مما يجعل المشاهد يعتقد انه كل ما كان يلبسه النينجا ولكنهم ربما لم يرتدوه إلا في حالات قليلة عكس مايعتقده معظم الناس واحتفظوا به فقط للمهمات الخاصة حينما يكون مثل هذا الزي عمليا وكفء . الحقيقة هي ان القناع يغطي صوت التنفس ويخفي ملامح الشخص لكنه يضعف السمع ايضا . واذا اصر النينجا ستكون نواياه واضحة بسبب ارتداءه هذا الزي . الشئ المهم ذكره هو قدرة النينجا على الإستفادة من المصادر والإرتجال . فمثلاً يستطيع النينجا الذي يرتدي الوانا فاتحة عندما يتورط في وضع غير متوقع ان يفرك الطين على ملابسه ويدية ووجهه وأسنانه .
ولقد قيل ان النينجا الذي يرتدون ملابس غامقة كانوا يصبغون الملابس باللون الأحمر مسبقاً لانه لايمكن ملاحظته مع اللون الغامق الطبيعي للملابس فإذا نزف النينجا لن يظهر الدم لأن درجة لون الملابس لن تتغير .
ولدَ هذا التكنيك النفسي السمعة الخارقة التي حققها النينجا . وولدَ وهم المحارب الذي لايمكن جرحه .

سيطرة عقل النينجا
تمكن من سيادة نفسك وعقلك واحصل على ذلك المفتاح الذي يفتح لك اسرار الكون.
المحارب الحقيقي يفوز دائما بدون سحب سلاحه.
لانه سيد القتال بمهاراته العقلية والفيزيائية
يتجنب القتال ويشوش فكر العدو مما يجعل العدو سريع الإستسلام.
هذا الموقع سيكشف لكم طريقة تأمل النينجا من تمارين التنفس , ويد الكوجي كيري
والتشكيلات التي تمكنك من تطبيقها والنجاح السريع بها وترشدك لطاقة الكاي، قوة الحياة
الحيوية، وأيضا لحن في عقول الآخرين

دورات بعلم الطاقة والابراج والروحانيات مجاناً مع شهادة وانت في بيتك تتعلم وتصلك الشهادة تابع دروسنا مع كبير الماسترات موفق أراكيلي افتح الرابط :
http://learning.hidden-science.net/viewforum.php?f=2
صورة العضو الشخصية
المشرف العام
الماستر موفق اراكيلي
 
مشاركات: 1961
اشترك في: السبت ديسمبر 09, 2006 11:45 pm
مكان: الوطن العربي الكبير

العودة إلى مواضيع و مقالات عن الفنون القتالية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cker._trackPageview();